منتديات مروان ستارx2

لا تنسى الصلاة في وقتها المفروضة كما لا يلهيك الابحار على الانترنت عن أداء صلاة الجماعة وجزاكم الله خيراً .
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شعيب بن صالح التميمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
marwan x2
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 90
العمر : 37
البلد : المغرب
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

مُساهمةموضوع: شعيب بن صالح التميمي   الأحد مايو 25, 2008 2:14 pm

بسم الله الرحمن الرحيم , الى من هم من خير امة اخرجت للناس , السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في البداية نود ان نذكر انفسنا واياكم بالاستغفار واهميته , ايها الاخوة والاخوات في الله , استغفروا الله
‏‏قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏"‏مَنْ قال أسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذي لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ الحَيَّ القَيُّومَ وأتُوبُ إِليْهِ غُفِرَتْ ذُنُوبُهُ وَإنْ كَانَ قَدْ فَرَّ مِنَ الزَّحْفِ‏"‏ الحاكم‏:‏ هذا حديث صحيح على شرط البخاري ومسلم
ثم نصلي على خير الخلق محمد - اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا وحبيبنا محمد بما هو اهله وبما انت اهله حتى تحب وترضى
قال الحبيب " من صلى علي حين يُصبح عشراً ، وحين يُمسي عشراً أدركتهُ شفاعتي يوم القيامة ". رواه الطبراني في الكبير وحسنه الألباني . فدائما علينا ان نعود السنتنا على الحمد والاستغفار والصلاة على محمد
-------------------------------------
من يدعي ان شعيب بن صالح التميمي هو عجمي او فارسي فهو مخطيء , هو عربي وليس عجمي
ومن يدعي ان كافة ما ذكر في شعيب بن صالح التميمي هو ضعيف , فهو من الرويبضة وسنبين ذلك باذن الله

تواتر الخبر في الاسناد الحسن

حدثنا عبد الله بن اسماعيل البصري عن ابيه عن الحسن قال
يخرج بالري رجل ربعة أسمر( في اثر آخر عن الحسين أشم وفي اثار اخرى اصفر والاصح اصفر لتكريرها في الاثار الاخرى ) مولى لبني تميم (في اثر آخر عن الحسين محروم و ايضا مجذوم وايضا مجذوب ) كوسج يقال له شعيب بن صالح في أربعة آلاف ثيابهم بيض وراياتهم سود يكون على مقدمة المهدي لا يلقاه أحد إلا فله (في اثر آخر عن الحسين إلا قتله)
كتاب 'الفتن' الحافظ أبو عبد الله- نعيم بن حماد شيخ الإمام البخاري وأستاذه والذي توفي في عام 229 هجرية - اسناده حسن
أورده الحافظ جلال الدين السيوطي في كتابه الحاوي للفتاوي . وأورده ايضا الحافظ جلال الدين السيوطي في كتابه وفي العرف الوردي ولم يذكر اي ضعف فيه بل اقره وقال , الحسن هو ابن أبي الحسن يسار أبو سعيد مولى زيد بن ثابت التابعي المشهور
معنى الاثر - كلمة اسمر واشم لا اصل لهم والكلمة الصحيحة هي اصفر لتواترها في الاثار الاخرى , وعبارة لا يلقاه احدا الا قتله غير صحيحة والصحيح لا يلقاه احدا الا فله . فالنص الصحيح للاثر هو كالتالي , يخرج بالري رجل ربعة اصفر مولى لبني تميم كوسج يقال له شعيب بن صالح في أربعة آلاف ثيابهم بيض وراياتهم سود يكون على مقدمة المهدي لا يلقاه أحد إلا فله . الري اسم آخر لبغداد او الزوراء , والري هو ايضا الشراب اجابة للعطش وربما يكون عطش للدين والعدالة , والري من اقليم الجبال وبها من المدن آوة وساوة وقزوين وأبهر . الديلم هي جبال مطلة على بحر الخزر (بحر قزوين) ومن توابعها الري وأبهر وزبخان والطالقان وقزوين والدويان , يحدها من الجنوب قزوين وبعض آذربيجان ومن الشمال بحر الخزر ومن الشرق قرمس ومن الغرب آذربيجان. الربعة هو مل بين الطويل والقصير والمولى هو المسؤل والبارز من القوم والمحروم تعني المبتلى بشيء وحرم منه . والمجذوب لها معنى عميق سنبينه باذن الله في الكتب القادمة ولكن وباختصار تعني ان الله عز وجل يختاره او يجتبيه , والكوسج لها معاني عديدة ولكننا نظن والعلم عند الله انها في هذا الاثر تعني صفة مميزة لشكل الوجه عند الابتسامة الخفيفة . يخرج بالري , وهذا الخروج خروج عسكري لشعيب بن صالح وجيشه وهم اربعة الاف ثيابهم بيض وراياتهم سود فيهزم من يلاقيه ويكون على مقدمة المهدي . هذه الشخصية عربية من اهل السنة وربما يكون خروجها من خراسان وربما يكون من ايران لكنها شخصية عربية.

حدثنا محمد بن عبد الله التيهرتي عن معاوية بن صالح عن شريح بن عبيد و راشد بن سعد و ضمرة بن حبيب و مشايخهم
قالوا يبعث السفياني خيله وجنوده فيبلغ عامة الشرق من أرض خراسان ، وأرض فارس ، فيثور بهم أهل المشرق فيقاتلونهم ، ويكون بينهم وقعات في غير موضع ، فإذا طال عليهم قتالهم إياه بايعوا رجلا من بني هاشم ، وهم يومئذ في آخر الشرق ، فيخرج بأهل خراسان على مقدمته رجل من بني تميم ، مولى لهم ، أصفر قليل اللحية ، يخرج إليه في خمسة آلاف إذا بلغه خروجه فيبايعه ، فيصيره على مقدمته لو استقبلته الجبال الرواسي لهدها ، فيلتقي هو وخيل السفياني فيهزمهم ويقتل منهم مقتلة عظيمة ، ثم تكون الغالبة للسفياني ، ويهرب الهاشمي ، ويخرج شعيب بن صالح مختفيا إلى بيت المقدس يوطئ للمهدي منزله إذا بلغه خروجه إلى الشام
كتاب 'الفتن' الحافظ أبو عبد الله- نعيم بن حماد شيخ الإمام البخاري وأستاذه والذي توفي في عام 229 هجرية - اسناده حسن
أورده السيوطي المتوفي سنة911 هجري في كتابه الحاوي للفتاوي
صنف بعض المحققين هذا الاثر بالضعيف لعدم معرفة مشايخهم وهذا خطأ لان الاثر ورد من عدة رواة وهم شريح بن عبيد وايضا راشد بن سعد وايضا ضمرة بن حبيب وايضا عن طريق مشايخهم فالمشايخ مجهولون لكن هناك تواتر في الرواة , وحتى لو ورد النص عن مشايخهم فما زال هناك تواتر للسند عن مشايخهم , لكن الوارد في الكتب واضح وهو النص التالي " حدثنا محمد بن عبد الله التيهرتي عن معاوية بن صالح عن شريح بن عبيد و راشد بن سعد و ضمرة بن حبيب و مشايخهم " , وايضا لهذا الاثر شواهد منها ما ورد عن عبد الله بن اسماعيل البصري عن ابيه عن الحسن الذي اخرجه نعيم بن حماد باسناد حسن وأورده السيوطي ومنها ما ورد عن عبد الله بن عمرو بن العاص الذي اخرجه ابن عساكر وتمام في فوائده , فهذا الاثر اسناده حسن

حدثنا علي بن سعيد قال : نا محمد بن منصور الطوسي قال : نا كثير بن جعفر قال : نا ابن لهيعة ، عن عبد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر قال , كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جالساً في نفر من المهاجرين والأنصار وعلي بن أبي طالب عن يساره والعباس عن يمينه إذ تلاقى العباس ورجل من الأنصار فأغلظ الأنصاري للعباس فأخذ النبي صلى الله عليه وسلم بيد العباس ويد علي فقال
سيخرج من صلب هذا فتى يملأ الأرض جوراً وظلماً وسيخرج من هذا فتى يملأ الأرض قسطاً وعدلاً , فإذا رأيتم ذلك فعليكم بالفتى التميمي فإنه يقبل من قبل المشرق وهو صاحب راية المهدي .
لم يرو هذا الحديث عن عبد الله بن عمر إلا ابن لهيعة ، تفرد به : كثير بن جعفر - أخرجه الطبراني في الاوسط وفيه ابن لهيعة، وعبد الله بن عمر العمري، وقيل انهما ضعيفان . واورده الهثيمي في مجمع الزوائد واورده السيوطي في العَرف الوردي واورده ابن حجر في الفتاوي الحديثية
من كتاب - ابراز الوهم المكنون من كلام ابن خلدون- لاحمد بن محمد الصديق - يرد فيه على تضعيف ابن خلدون لاحاديث المهدي
قال - ابن لهيعة حسن الحديث، وعبد الله بن عمر العمري روى له مسلم والاربعة , فالحديث اقل درجاته حسنا
واورده السيوطي في الحاوي للفتاوي بنص آخر ونسب اخراجه للطبراني وقال أخرج الطبراني في الأوسط عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم أخذ بيد علي فقال : سيخرج من صلب هذا فتى يملأ الأرض قسطا وعدلا فإذا رأيتم ذلك فعليكم بالفتى التميمي فأنه يقبل من قبل المشرق وهو صاحب راية المهدي , فهذا الاثر اسناده حسن
تعليق - صاحب الراية تعني قائد الجيش , فصاحب راية المهدي تعني الرجل الذي يتولى امر الفتوحات . المقصود بالرجل الذي يملأ الارض جورا وظلما هو السفياني والرجل الذي يملأ الارض قسطا وعدلا هو المهدي محمد بن عبد الله . والتوصية هنا من الرسول عليه افضل الصلاة والسلام بنصر الفتى التميمي , شعيب بن صالح التميمي ترجع الى ظهور الرجل الاول الذي يملأ الرض جورا وظلما , فاذا ظهر عليكم رجل فاسد وهو السفياني فعليكم ان تناصروا شعيب بن صالح التميمي لانه من رجال المهدي بل هو صاحب رايته وقائد جيشه

حدثنا أبو محمد عبد الله بن عمرو المكتب ، قراءة مني عليه ، قال : حدثنا عتاب بن هارون ، قال : حدثنا الفضل بن عبيد الله ، قال : حدثنا عبد الصمد بن محمد الهمداني ، قال : حدثنا أحمد بن سنان القلانسي ، بحلب ، قال : حدثنا عبد الوهاب الخزاز أبو أحمد الرقي ، قال : حدثنا مسلمة بن ثابت ، عن عبد الرحمن ، عن سفيان الثوري ، عن قيس بن مسلم ، عن ربعي بن حراش ، عن حذيفة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « تكون وقعة بالزوراء » قالوا : يا رسول الله وما الزوراء ؟ قال : « مدينة بالمشرق بين أنهار يسكنها شرار خلق الله وجبابرة من أمتي ، تقذف بأربعة أصناف من العذاب : بالسيف ، وخسف وقذف ومسخ » وقال صلى الله عليه وسلم : « إذا خرجت السودان طلبت العرب ينكشفون حتى يلحقوا ببطن الأرض - أو قال : ببطن الأردن - فبينما هم كذلك إذ خرج السفياني في ستين وثلاثمائة راكب حتى يأتي دمشق ، فلا يأتي عليه شهر حتى يبايعه من كلب ثلاثون ألفا ، فيبعث جيشا إلى العراق ، فيقتل بالزوراء مائة ألف ، وينحدرون إلى الكوفة فينهبونها ، فعند ذلك تخرج دابة ( الاصح راية ) من المشرق يقودها رجل من بني تميم يقال له شعيب بن صالح فيستنقذ ما في أيديهم من سبي أهل الكوفة ويقتلهم ، ويخرج جيش آخر من جيوش السفياني إلى المدينة فينهبونها ثلاثة أيام ثم يسيرون إلى مكة ، حتى إذا كانوا بالبيداء بعث الله عز وجل جبريل عليه السلام فيقول : يا جبريل عذبهم فيضربهم برجله ضربة ، فيخسف الله عز وجل بهم فلا يبقى منهم إلا رجلان فيقدمان على السفياني فيخبرانه خسف الجيش ، فلا يهوله .. الى نهاية الحديث
أخرجه الامام أبو عمرو عثمان بن سعيد المقرئ الداني في السنن الواردة في الفتن وغوائلها والساعة وأشراطها - جزء من حديث حذيفة
واورده يوسف بن يحيى بن علي المقدسي الشافعي السلمي في عقد الدرر في أخبار المنتظر

قال الامام الحافظ – شمس الدين ابي عبد الله القرطبي المتوفي في سنة 671 هجري – في كتاب التذكرة في احوال الموتى وامور الاخرة
روي من حديث حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : و ذكر فتنة تكون بين أهل المشرق و المغرب فبينما هم كذلك إذ خرج عليهم السفياني من الوادي اليابس في فوره ذلك حتى ينزل دمشق ، فيبعث جيشين جيشاً إلى المشرق و جيشاً إلى المدينة ، فيسير الجيش نحو المشرق حتى ينزل بأرض بابل في المدينة الملعونة و البقعة الخبيثة يعني مدينة بغداد قال فيقتلون أكثر من ثلاثة آلاف و يفتضون أكثر من مائة امرأة ، و يقتلون بها أكثر من ثلاثمائة كبش من ولد العباس ، ثم يخرجون متوجهين إلى الشام ، فتخرج راية هدى من الكوفة فتلحق ذلك الجيش على ليلتين فيقتلونهم حتى لا يفلت منهم مخبر ، و يستنقذون ما في أيديهم من السبي و الغنائم ، و يحل جيشه الثاني بالمدينة فينهبونها ثلاثة أيام و لياليها ، ثم يخرجون متوجهين إلى مكة حتى إذا كانوا بالبيداء ، بعث الله جبريل عليه السلام فيقول يا جبريل إذهب فأبدهم فيضربها برجله ضربة يخسف الله بهم ، و ذلك قوله تعالى عز و جل و لو ترى إذ فزعوا فلا فوت وأخذوا من مكان قريب فلا يبقى منهم إلا رجلان أحدهما بشير و الآخر نذير و هما من جهينة و لذلك جاء القول : و عند جهينة الخبر اليقين .
قلت : حديث حذيفة هذا فيه طول ، و كذلك حديث ابن مسعود فيه ثم إن عروة بن محمد السفياني يبعث جيشاً إلى الكوفة خمسة عشر ألف فارس ، و يبعث جيشاً آخر فيه خمسة عشر ألف راكب إلى مكة و المدينة لمحاربة المهدي و من تبعه ، فأما الجيش الأول فإنه يصل إلى الكوفة فيتغلب عليها و يسبي من كان فيها من النساء و الأطفال و يقتل الرجال و يأخذ ما يجد فيها من الأموال ، ثم يرجع فتقوم صيحة بالمشرق ، فيتبعهم أمير من أمراء بني تميم يقال له شعيب بن صالح ، فيستنفذ ما في أيديهم من السبي و يرده إلى الكوفة . و أما الجيش الثاني فإنه يصل إلى مدينة الرسول صلى الله عليه و سلم فيقاتلونها ثلاثة أيام ، ثم يدخلونها عنوة و يسبون ما فيها من الأهل و الولد ، ثم يسيرون نحو مكة أعزها الله لمحاربة المهدي و من معه ، فإذا وصلوا إلى البيداء مسحهم الله أجمعين فذلك قول الله تعالى و لو ترى إذ فزعوا فلا فوت و أخذوا من مكان قريب .
الاستنتاج - هذه خمسة اثار في شعيب بن صالح التميمي بسند حسن
----------------------------------------

تواتر الخبر في الاسناد الضعيف

عن محمد بن الحنفية، قال تخرج راية من خراسان ثم تخرج أخرى ثيابهم بيض،على مقدمتهم رجل من بني تميم، يوطئ للمهدي سلطانه، بين خروجه وبين أن يسلم الناس للمهدي سلطانه اثنان وسبعون شهراً . أخرجه الإمام أبو عمرو الداني، في السنن الواردة في الفتن ومحمد بن الحنفية هو محمد بن علي ابن الحنفية والحنفية أمه وهو ابن علي بن أبي طالب الهاشمي أبو القاسم
معنى الاثر - الراية الاولى هي راية الهاشمي بعد غزو السفياني للعراق وايران وهما جزء من خراسان . الراية الثانية هي راية شعيب بن صالح التميمي التي سميت ايضا براية هدى وبعد انضمام جيشه لجيش الهاشمي , حيث يكون على مقدمة الهاشمي فراياتهم تتوحد وتسمى راية هدى .
هذه الرايات السود لم تظهر بعد , وهي رايات هدى , تمهد للمهدي وهذا يبين ان الرايات التي دونها تهزم وليست برايات هدى , واما الرايات الذي ظهرت في افغانستان فهي اخرى , لها وصف دقيق سنورده في حينه يبين ان ليس لها اي صلة او علاقة برايات الهاشمي او التميمي . فمن ظن واورد غير ذلك فهو مخطيء , لكن الامر الهام جدا الذي يتجاهله الجميع هنا هو عبارة (بين خروجه) وهنا لا تعني خروج الراية او الخروج العسكري , انما خروجه اي خروج الشخص , وذلك يعني معرفة النفس . وهناك نقطة اهم من الاولى وهي صلة توقيت خروجه او معرفة النفس بتوقيت زمن بيعة محمد بن عبد الله , فمنذ معرفة هذه الشخصية بذاتها الى زمن البيعة هناك ستة سنوات ( ان صح الخبر ) ولا يعرف التوقيت سوى الله سبحانه وتعالى وربما تلك الشخصية

عن عبد الله بن عمرو بن العاص ، قال - يخرج رجل من ولد الحسن من قبل المشرق ، لو استقبلته الجبال لهدمها واتخذ فيها طرقا
اخرجه ابن عساكر وتمام في فوائده وذكره صاحب عقد الدرر , وأخرجه الحافظ أبو نعيم الأصبهاني، في صفة المهدي. والحافظ أبو القاسم الطبراني في معجمه.
وفي كتاب 'الفتن' اخرج الحافظ أبو عبد الله- نعيم بن حماد - "حدثنا رشدين عن ابن لهيعة عن أبي قبيل قال يخرج رجل من ولد الحسين لو استقبلته الجبال الرواسي لهدها واتخذ فيها طرقا" – السند ضعيف لكن الخبر متواتر حسن . وقال السيوطي "من ولد الحسن" اصح

أيضا عن كعب بن علقمة قال - يخرج على لواء المهدي غلام حدث السن خفيف اللحية أصفر لو قاتل الجبال لهدها حتى ينزل إيلياء
الملاحم والفتن لابن طاووس

وهنا بعض ما ورد من آثار في كتاب 'الفتن' الحافظ أبو عبد الله- نعيم بن حماد شيخ الإمام البخاري وأستاذه والذي توفي في عام 229 هجرية
حدثنا سعيد ابو عثمان عن جابر عن ابي جعفر قال
يخرج شاب من بني هاشم بكفه اليمنى خال من خراسان برايات سود بين يديه شعيب بن صالح يقاتل أصحاب السفياني فيهزمهم
أورده السيوطي في كتابه الحاوي للفتاوي وفي العرف الوردي قال ضعيف . واورده العالم يوسف بن يحيى بن علي المقدسي الشافعي السلمي في عقد الدرر في أخبار المنتظر . في السند ضعف لكنه متواتر الخبر بمكانة الحسن. المعنى - من الواضح هنا ان الهاشمي بكفه اليمنى يوجد خال ومن الواضح من جميع الاثار تسميته بالهاشمي وهذا يؤكد انه من بني هاشم عربي الاصل والنشأة , وقطعا ليس من خراسان والا للقب بالفارسي , اما لقبه الاخر بالخراساني من قبل مراجع الشيعة فلا بأس بذلك , لكن لا يعني ذلك انه من خراسان , بل خروجه العسكري من بلد من بلاد خراسان , والواقع ان الفرس يستغيثون به بعد غزو السفياني لبلادهم , فهذه الشخصية عربية الاصل ولا يوجد دليل واحد على نشأتها في بلاد فارس ولا اي منطقة من خراسان .

حدثنا الوليد بن مسلم عن أبي عبد الله عن عبد الكريم أبي أمية عن محمد بن الحنفية قال تخرج راية سوداء لبني العباس ثم تخرج من خراسان أخرى سوادء قلانسهم سود وثيابهم بيض على مقدمتهم رجل يقال له شعيب بن صالح بن شعيب من تميم يهزمون أصحاب السفياني حتى ينزل ببيت المقدس ويوطئ للمهدي سلطانه ويمد إليه ثلثمائة من الشام يكون بين خروجه وبين ان يسلم الأمر للمهدي اثنان وسبعون شهرا. قال السيوطي ضعيف . أخرجه الإمام أبو عمرو عثمان بن سعيد المقري الداني ، في السنن الواردة في الفتن . و أخرجه المباركفوري في تحفة الأحوذي . واورده العالم يوسف بن يحيى بن علي المقدسي الشافعي السلمي في عقد الدرر في أخبار المنتظر . نعم في السند ضعف لكنه متواتر الخبر بمكانة الحسن

_________________
بسم الله الارحمان الرحيم
لا تقل وداعا فلم يكن بيننا لقاء
لا تقل وداعا فالعالم يشهد باننا غرباء
تشابهت خطانا فنحن على الدرب سواء
تلاقت روحانا تهامست شفتانا بكلمات جوفاء
يتردد صداها فى دنيا البلهاء فلاتقل الوداع
http://www.g9g4up.com/dld9Mr72576.swf.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marwanx2.ahlamountada.com
 
شعيب بن صالح التميمي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مروان ستارx2 :: مواضيع دينية-
انتقل الى: